موقع أمريكي: هكذا تفوق المغرب فضائيا على إسبانيا

دفع إطلاق المغرب للقمر الصناعي محمد السادس- أ، في نوفمبر الماضي، من بإسبانيا إلى تسريع أبحاثها الفضائية، حيث بدأت العمل في الاستعدادات الأولية لإطلاق قمر صناعي إسباني ساتل سيوسات / إنجينيو البصري لرصد الأرض، الذي يتوقع إطلاقه في أواخر عام 2019.

وحسب ما كشف عنه موقع سبايس نيوز الأمريكي، فإن إسبانيا واجهت في المدة الأخيرة ضغوطا شديدة أرغمتها على تكثيف عمليات وأبحاث فضائية من أجل تعزيز قدراتهما في مجال المراقبة، وهي الأبحاث التي كانت بدايتها منذ أزمة جزيرة ليلى المغربية في عام 2002 عندما فشلت اسبانيا في الحصول على صور الأقمار الصناعية للجزيرة المغربية وما يجري بها، واكتفت حينها بتقارير استخباراتية تفيد بوجود قوات عسكرية بوسط الجزيرة.

وذكر الموقع المتخصص في علوم الأبحاث والفضاء أن تطوير القمر محمد السادس-A تم من قبل اتحاد صناعي شكلته شركة تاليس ألينيا الفضاء، التي عملت كمقاول للنظام الرئيسي، الى جانب دفاع إيرباص والفضاء، قبل إطلاقه يوم 7 نونبر على مدار أرضي منخفض عبر صاروخ “فيغا أريانسباس” من جزيرة كورو في جويانا الفرنسية.

الموقع ذكر أن الشركة نفسها “ايرباص” هي من تقوم بتطوير قمر سيوسات / إنجينيو باتفاق سري مع الحكومة الاسبانية، حيث يقوم مركز تنمية التكنولوجيا الصناعية الذي يتخذ من مدريد مقرا له بتمويل المهمة السرية، وهي المهمة التي تولت الأبحاث والعمل على القمر بعد تأخير دام مدة ثلاث سنوات بسبب عدم رغبة روسيا للسماح لصاروخ “دنيبر” الانطلاق عبر سباسكس فالكون 9.

ويشرف على تطوير مشروع سيوسات/ إنجينيو وكالة الفضاء الأوروبية (إسا) كمساهمة وطنية في إطار اتفاق أوروبي، يرمي مساعدة الدول الأوروبية في هذا المجال بتقديم مساعدات واقتناء اجهزة وهو الاتفاق الموقع سنة 2007.

أندريس بورخيس، مدير برنامج سيوسات / إنجينيو في شركة إيرباص للدفاع والفضاء، أكد في تصريح لموقع سبايس نيوس إن المجموعة تعاقدت مع الشركة لتمويلها في اقتناء معدات الطيران والصيانة ومواكبتها في كامل الاختبارات المتعلقة بالجوانب الهيكلية والوظيفية والجوية للقمر الصناعي، وأضاف:”إيرباص هي أيضا مسؤولة عن تصنيع هيكل منصة الأقمار الصناعية وتسخير، وتدبير تطوير النموذج المعالج صورة”.

وأشار بورخيس “بمجرد أن يتم دمج القمر الصناعي في غرفنا النظيفة وسيتم الانتهاء من الحملات الاختبارية، ستتحمل إيرباص مسؤولية حملة الإطلاق، وذلك بتعاون مع وكالة الفضاء الأوروبية خلال مرحلة الإطلاق والتشغيل المبكر (ليوب) والتكليف في المدار (أوك)”.

وفقا لمدير برنامج سيوسات / إنجينيو، فسيتم إطلاق القمر الصناعي الإسباني من كورو على متن قاذفة فيغا الإيطالية، وقد تم تحديد تاريخ إطلاق القمر في نهاية سنة 2019 أو الأشهر الأولى من عام 2020. حسب ما أورده الموقع، وهو القمر الذي تبلغ التكلفة الإجمالية المرصودة له حوالي 125 مليون يورو (149.5 مليون دولار)، وفقا لمدير البرنامج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

40 + = 50